Posted: May 21, 2014 in Uncategorized

حين قالت له “دير بالك على حالك” كان يعلم أنها ليست قلقة عليه، ولا شيء يستدعي كل هذا الخوف اليومي المفرط، ولأنها تعلم أن هذه الجملة تثير لديه الذكريات مع الذين أحبوه كانت تتعمد أن تقولها نهاية كل لقاء؛ ليحبها أكثر!

View on Path

Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s