Posted: November 22, 2014 in Uncategorized

ولأنك تعلمين إلى أي مدى أعشق القهوة، أعلم جيداً أن كل فنجان حزين أعددته للشخص الغريب كُنتِ تتمنين لو أنه كان لي، ورغم كل محاولاتك البائسة التي حاولتي من خلالها استدراجي لقهوتك، لم يحدث أبداً أن أفكر بارتشافها؛ لخطأ فادح في الذاكرة!

View on Path

Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s