Posted: December 11, 2014 in Uncategorized

سيأتي اليوم الذي تقرأين فيه كتابي، وتشغلك فكرة أن يكون لكِ شيءٌ فيه، ستبحثين عنك بين السطور، ستوهمين نفسك بأن أغلب حروفه لك، ستكابرين حين تقرأي ما ليس يعنيكِ إطلاقا.. ستتجاهليه، لكنك رغم كل شيء ستحتفظي بالكتاب؛ لأنه الشيء الوحيد الذي تستطيعين من خلاله أن تشعري بوجودي وإن كان على رف المكتبة!

View on Path

Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s