Posted: December 19, 2014 in Uncategorized

في الصباح، قد تحبينني أكثر وأنا أرتشف القهوة أمامكِ في أهم لحظات حياتي الصباحية، ولعل ذلك يحدث نتيجة نظرة طائشة تخرج من عيني دون أن أقصد في حضرة القهوة، وقد لا تحبيني إلى هذا الحد الذي أظنه وأدعيه، لكنني أكاد أجزم أنكِ تتمنين لو كنتِ مكان الفنجان لتحتليني يا شقية!

View on Path

Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s