Posted: March 15, 2015 in Uncategorized

الذكرى الحقيقية ليست تلك التي نخص أحدهم بها بعيد ميلاده أو موته واستشهاده أحياناً، بل تكون في الصباح الذي نذكرهم فيه بعد أن يكون قد منحنا الله يوماً آخر لنحياه فيكونون أول ما نتمنى أن يرافق خيالنا في هذه الفرصة الصباحية؛ التي قد تمتد للمساء!

View on Path

Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s