Posted: June 10, 2015 in Uncategorized

لم أكمل فنجاني المصنوع بيدٍ من حنين. تبغي أطفأته ببرودة أنفاسي قبل أن تلسع حرارته الشفتين، لم أسمح لخطاي أن تتدرب على خطوط المكان، لم أسمح بكل معطيات الملل، حتى المُعجبة التي كان ينبغي أن ألتقيها على عتبة فنجان واحد من القهوة؛ لم ألتقيها.. خالفت كل شيء؛ لكي لا أكتفي من أي شيء، فأكرر تجربة النفي باحثاً عن كل ما لا يكتمل!

View on Path

Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s