Posted: November 11, 2015 in Uncategorized

ولأنكِ لا تعلمين ما الذي يحدث حين ترتدين قميصك ِالأبيض، ولأنكِ أيضا -في ذلك الحين- لستِ مدركة إطلاقاً من فوق أي سحابة أطالعكِ وأخشى على عيوني أن تسقط من مكانها وهي تركض نحوكِ لتعانقكِ.. ولأنك لا تعلمين ما الذي يدور في ذهني في تلك اللحظة أردتُ أن أسأل: هل سترتدي هذا اللون مرةً أخرى.. أمامي؟!

View on Path

Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s